ميلات

تتذكر ميلات عائلتها ورفيقتها المفضلة في المدرسة والكنيسة في أديس أبابا التي رحلت اليها من كوجام. وتسرد كيف تقدّمت بالطلب للسفر الى لبنان ورحلتها الأولى وتجربتها في البيت الأول الذي عملت فيه. وتشرح ميلات ما تعاني منه العاملات في المنازل، وتحكي عن التجارب المرّة والحلوة التي مرّت بها، والأشخاص التي تعرفت عليهم في لبنان. وتتكلّم أخيراً عن النشاطات التي تشارك بها في مركز العمّال الأجانب.

كانت حاضرة في المقابلة أيضاً: لارا شيخاني، منسقة مركز العمّال الأجانب، جونيه.

تحميل التفريغ كملف PDF : ميلات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *